No Banner to display

Daily News

الأخبار اليومية

بالصورة: رولا جبريل تتضامن مع شاكر خزعل ورسالة إلى الرئيس عباس

شاكر

تضامن الكاتب الفلسطيني الكندي شاكر خزعل، مع أهل شعبه اللاجئ في لبنان في المسيرة التي قام بها بعض من أهالي مخيم برج البراجنة في بيروت يوم الأحد الماضي مطالبين بالهجرة.

لم يكتفِ شاكر بنشر صور وتصريحات لاقت آلاف المشاركات عبر الإنترنت بل ظهر في الإعلام الغربي طالباً من وزراء الهجرة في العالم أن يسهلوا طلبات الهجرة للشعب الفلسطيني اللاجئ.

شاكر بدأ أيضاً بتحضير رسائل رسمية سيرسلها إلى السياسيين والجمعيات الإنسانية.

(الهجرة هي بناء إقتصاد لشعب لاجئ والإقتصاد هو القوة التي تحرر شعباً) هذا عنوان الرسالة التي يوجهه الكاتب إلى شعبه وإلى العالم.

وبعد دقائق من إطلاقهِ للتصريحات وصور بُعثت إليه من بيروت، حتى تضامن معه بعض من مشاهير العالم كمقدمة البرامج الأميركية من أصل فلسطيني، رولا جبريل، التي أعادت تغريد إحدى تصريحات شاكر لتوافقه الرأي أن الفلسطيني عليه أن يبدأ بتأسيس حياته ليكون قوة إقتصادية تجاه قضيته الإنسانية والوطنية.

الكاتب شاكر كان وقد هاجر من لبنان إلى كندا مند عشر سنوات ويحتل اليوم المرتبة 22 في نيويورك والسابعة في تورونتو كأكثر شخصية تأثيراً على الرأي العام من خلال الإنترنت والإعلام.

قام البعض بمهاجمة موقف شاكر قائلين أن الهجرة هي تخلي عن حق العودة فرد خزعل: (حق العودة هي قضية بحد ذاتها تتطلب قوة إقتصادية لتستعيدها كحق. والقوة الإقتصادية تحتاج إلى شعب حي، قوي، ولديه الحرية والحماية من بلد لكي يكرس وقتاً لقضيته الوطنية. العواطف ليست الحل).

وعندما سألناه لمن يريد أن يوجه كلمة أخيرة أجاب: فليتفضل الرئيس محمود عباس ليعلنها حالة طوارئ إنسانية لشعبه اللاجئ وليطلب من المجتمع الدولي بتسهيل الهجرة لأبنائه الذين يعانون. يا حضرة الرئيس المحترم: "استخدم كرسيك بالامم المتحدة".

شاكر يستعد لإطلاق كتابه الثاني: إعترافات طفل الحرب (الجزء الثاني) في نيسان المقبل بعد نجاح روايته الأولى.

بالصورة: شاكر خزعل يطالب بتسهيل هجرة الفلسطينيين View Full
حلاوة روح
هل توافق على قرار منع فيلم هيفا وهبي (حلاوة روح) أم لا؟